القائمة الرئيسية

الصفحات

هل مرض التيفود معدي؟ د. سارة أحمد

 

هل مرض التيفود معدي؟  سؤال يؤرق الكثيرين؛ إذ أن مرض التيفود من أكثر الأمراض البكتيرية المنتشرة التي تُصيب الجهاز الهضمي  ويمكن أحياناً أن تنتشر في مجرى الدم.

 

قبل الإجابة عن هذا التساؤل فلنعرف أولاً ما هي أعراض حمى التيفود حتى يحدد كل شخص إذا ما كان مصاباً به أم لا!

 

التيفود

ما هي أعراض حمى التيفود؟

 

تشمل أعراض حمى التيفود الشائعة ما يلي :

 

         ارتفاع درجة الحرارة

         آلام في المعدة

         ضعف

         صداع الرأس

 

 قد يصاب بعض الأشخاص أيضًا بطفح جلدي ويعانون من الإسهال أو الإمساك.

 

 

هل مرض التيفود مرض معدي؟

 

الإجابة هي نعم، تُعد حمى التيفود من أكثر الأمراض التي تحدث نتيجة العدوى البكتيرية انتشاراً.

 

 مرض التيفود هو مرض شديد العدوى، يمكن أن ينتشر بسهولة من خلال انتقاله من اليد إلى الفم.

 

 هذا يعني أنه إذا شاركت أي شيء مع شخص مصاب، فهناك فرصة كبيرة للإصابة بالمرض.

 

 نظرًا لأنه يمكن الإصابة بالتيفود في ظروف معيشية سيئة، يمكن أن يتأثر عدد كبير من الأشخاص، مما يفسح المجال لحدوث وباء.

 

 

بعد أن توصلنا إلى إجابة السؤال، هل مرض التيفود مرض معدي؟ وكانت الإجابة هي نعم، دعونا نتعرف معاً على كيفية انتشار العدوى وما هي طرق الحماية من العدوى؟!

 

 

كيف تنتقل عدوى التيفود من شخص لأخر؟

 

 تعيش بكتيريا S. typhi في الأمعاء ومجرى الدم للإنسان وتنتشر في أعضاء وأنسجة الجسم الأخرى، وتنتشر من خلال الطعام والمياه الملوثة. 

 

نتيجة لذلك، تكون حمى التيفود أكثر شيوعًا في المناطق التي لا تحتوي على أنظمة صرف صحي مناسبة.

 

        يمكن أن يؤدي العيش في مناطق ذات نوعية مياه رديئة وسوء التخلص من مياه الصرف الصحي إلى انتشار عدوى التيفود.

 

         يمكن للأشخاص المصابين بحمى التيفود أن ينقلوا البكتيريا المُسببّة له في البراز والبول.

 

         بالإضافة إلى ذلك، يمكن لبعض الأشخاص حمل البكتيريا في المرارة وإلقائها في البراز لمدة عام على الأقل.

 

  يُطلق على هؤلاء الأشخاص حاملي الأمراض المزمنة وبعضهم ليس لديهم تاريخ سريري للمرض.

 

         يمكنك الإصابة بحمى التيفود عن طريق تناول طعام أو شرب مياه ملوثة بالبراز.

 

          يحدث هذا غالبًا بسبب عدم غسل شخص ما يديه بعد الذهاب إلى الحمام.

 

         يمكنك أيضًا الإصابة بحمى التيفود من خلال الاتصال الوثيق مع شخص مصاب به.

 

بعد أن تعرفنا على طرق العدوى وجاوبنا على سؤال هل التيفود مرض معدي، آن الوقت لمعرفة كيف تحمي نفسك من الإصابة بمرض التيفود.

 

 

ما هي طرق الوقاية من عدوى حمى التيفود؟

 

 من المهم أن تظل حريصًا على تقليل المخاطر، خاصة إذا كنت مسافرًا إلى منطقة عالية الخطورة ولم تكن على دراية باللغة أو المطبخ.

 

 عندما يتعلق الأمر بالطعام، اتبع هذه النصائح:

 

         تناول الأطعمة المطبوخة بالكامل والتي تقدم دافئة.

         تجنب منتجات الألبان غير المبسترة.

         تجنب الأطعمة النيئة أو غير المطبوخة جيدًا أو التي تم طهيها في درجة حرارة الغرفة.

         اغسل وقشر الفاكهة والخضروات.

         اشرب الماء من زجاجة محكمة الغلق أو اغلي الماء.

         لا تضع الثلج في مشروباتك.

 

 تتضمن النصائح الأخرى للوقاية ما يلي:

 

         اغسل يديك كثيرًا، خاصة بعد استخدام الحمام وقبل الأكل.

         تجنب لمس فمك أو أنفك.

         احمل معقم اليدين معك في جميع الأوقات في حالة عدم توفر الماء والصابون.

         تجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض حمى التيفود.

         تجنب نقل العدوى للآخرين إذا كنت تشعر بالمرض.

 

 

 

فيما يلي سيتم توضيح إمكانية حدوث العدوى للحامل وهل ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي أم لا.

 

 

هل التيفود معدي للحامل؟

 

 عندما تكون المرأة حاملاً، تكون قوتها المناعية منخفضة لذا قد تصاب بعدوى التيفود. 

 

هل التيفوئيد معدي عن طريق الاتصال الجنسي؟

 

يعد الانتقال الجنسي للتيفوئيد أمرًا نادرًا.

 

 

 

 

المصادر :

 

https://www.healthline.com/health/is-typhoid-contagious#takeaway

 

https://parenting.firstcry.com/articles/typhoid-in-pregnancy-reasons-symptoms-treatment/#How_Does_Typhoid_Infection_Spread

 

 

 

تعليقات