القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية البريئه والوحش الجزء السادس والاخير

 

رواية البريئه والوحش الجزء السادس والاخير



استيقظ سُفيان فجرا عندما شعر بالعطش 

فتح عينه ونظر بجانبه ولم يجد جويريه ف ظن انها 

قد قررت ان تنام بمفردها فلم يهتم 

مد يده عل الكومدينوا بجانبه لياخد كوب الماء ليشرب ولكنه وجد الكوب فارغ 

تنهد بملل ثم نهض من عل السرير بنعاس واتجه للخارج ليشرب المياه 

فتح باب الغرفه ولكن توسعت عينه بدهشه عندما وجد جويريه امام الباب عل والارض وكانت متكومه ع نفسها وتحتضن عروستها وكان جسدها يرتعش من البروده

اتجه اليها مسرعا وحملها بين يديه واتجه الي غرفته ووضعها علي السرير ووضع عليها الغطاء لتدفئتها وقال بغضب طفيف: حد ينام بره علي الارض كده انتي مجنونه 

نزلت دموع جويريه وقالت بخفوت: كنت كنت خايفه انام لوحدي

سُفيان بصوت عالي نسبياً: ومجتيش نمتي جمبي ع الزفت ليه ما انتي كل ليله بتنامي جمبي اشمعني انهاردا ولا هو عناد وفوران دم وخلاص 

جويريه ببكاء ممزوج بشهقات: عشان انا مش بكلمك 

شد سُفيان على شعره بغضب وقال بخفوت: ياصبر ايووب واكمل بعدها بغضب وغيظ منها: نامي ياجويريه ومش عايزه اسمع صوتك عشان متغباش عليكي 

طفح الكيل بجويريه فقالت له ببكاء وصوت عالي: بطل تزعقلي انا معملتش حاجه عشان تزعقلي دايما كده مش بتشوفني غير ما تزعقلي وديني عند الداده هي مش بتزعقلي وديني ليها واستريح مني 

عاتب سُفيان نفسه فهي محقه هو دايما يصرخ عليها حتي وان لم تفعل شئ يستحق ذلك فقال لها بهدوء: خلاص اهدي وبطلي عياط 

لم تستمع جويريه اليه بل ظلت تبكي بصوت عالي 

اتجه اليها سُفيان وطلس بجانبها ع السرير وقال: خلاص بقا كفايه وانا مش هزعق فيكي تاني كده مرضي ياستي 

تووقفت جويريه عن البكاء ونظرت اليه وقالت: بجد مش هتزعق فيا تاني ولا بتقول كده وخلاص 

ابتسم سُفيان وقال: لا مش بقول كده وخلاص واوعدك مش هزعقلك تاني 

واكمل وهو يحاول اخراجها من حزنها: الا قوليلي بقا عروستك دي اسمها ايه 

قام جويريه بتخبئه العروسه خلفها وقالت بخوف: بتسال ليه 

رد سُفيان بهدوء قائلا: اهدي ياجويريه انا مش هعملها حاجه انا بسال بس 

جويريه: ماشي واكملت بعدها بتردد: اسمها لوليتا 

سُفيان: امم وانتي بقا اللي سمتيها ولا حد تاني 

جويريه وقد بدأت ف الاندماج معه: انا اللي سميتها لوحدي... عارف ماما هي اللي جابتهلي ومن ساعه ما كنت صغيره وهي معايا ودايما كنت بخليها تنام معايا وبحبها اووي اووي وكمان دي الذكره الوحيده من ماما عشان كده بحبها خالص 

سُفيان: ماشي ياستي ربنا يخليهالك... يلا بقا عشان تنامي ولااايه 

قالت جويريه بنبره توسل ورجاء: ممكن عشان خاطري تخليني نايمه هنا عشان خاطري وانا اصلا مش بتحرك خالص ومش هعملك ازعاج ابدا بس خليني نايمه هنا هشان انا بخاف انام لوحدي والداده مش هنا عشان انام معاها ارجوك 

سُفيان بتنهيده: ماشي ياجويريه اتفضلي نامي 

جويريه بفرحة: شكرا اووي اووي بجد انت حلو خالص وانا بحبك اوي 

دق قلب سُفيان بسرعه من كلمتها تلك هو يعلم من ان غرضها برئ جدا فقال بتوتر: نامي ياجويريه وكفايه كلام

جويريه بسرعه: حاضر 

تسطحت جيدا عل الفراش ثم اغمضت عينها سريعا 

تسطح سُفيان هو الاخر ووضع بينها وبينه وساده لكي تكون فاصل بينهم 

وضع يديه تحت راسه ونظر للسقف وشرد ف كلمه جويريه ولكن هز راسه بعدها نافيا لتفكيره ثم اغمض عينيه وبعد مده ذهب ف نوم عميق هو وجويريه 

في صباح يوم جديد 

استيقظ سُفيان عل صوت جويريه تقول له: اصحي بقا يا سُفيان انت بتنام كتير كده ليه 

سُفيان بنعس: في اي ياجويريه عل الصبح

جويريه: عايزاك تفتحلي الفتليزيون ارجوك عايزه اتفرج عليك 

غضب سُفيان منها لانها ايقظته لهذا السبب وجاء ليصرخ عليها ولكن اوقفه صوت جويريه وهي تقول بسرعه: انت وعدتني امبارح انك مش هتزعقلي 

زفر سُفيان بغضب وجذب الريموت من جانبه وقام بتشغيل التليفزيون وقال لها: اول حاجه ده اسمه تليفزيون تاني حاجه اديني شغلتلك التليفزيون اهو مش عايز اسمع صوتك بقا 

لم ترد عليه جويريه لانها قد بدأت بالاندماج ف الفيلم المعروض 

عندما رأها سُفيان هكذا قال ف نفسه لم لا يقوم بتشغيل فيلم كرتون لها فبالتاكيد ستسعد به وسيكون افضل من هذا الفيلم الاجنبي الذي وبالتاكيد لا تفهم منه شئ 

فقال لها بصوت مرتفع قليلا لكي تنتبه له: جويريه اي رايك اجبلك فيلم كرتون 

التفت جويريه اليه وقالت بتساؤل: ايه فيلم كرتون ده 

سُفيان: استني هجبهولك دلوقتي 

بحث سُفيان عن قنوات الكرتون وقد وجدها اخيرا اختار عشوائي احد القنوات وكان لحظ جويريه انه يعرض عليه فيلم رابونزل

قال سُفيان: هو ده 

عندما رأتها جويريه ورأت ايضا انهم يتحدثوا العربيه التفتت جويريه الي سُفيان وقالت بفرحه: الله دول بيتكلموا زينا 

ابتسم سُفيان وقال: اه بيتكلموا زينا... اسمعي الفيلم بقا ومتعمليش صوت عشان عايز انام بغض النظر عن اني مش هعرف انام والتليفزيون شغال بس هحاول 

جويريه: اوعدك مش هطلع صوت خالص خالص 

سُفيان وهو يتسطح عل السرير: ماشي.. اما نشوف 

استيقظ سُفيان بعد ساعه تقريبا 

نظر بجانبه ووجد ان جويريه مازالت منتبه الي فيلم اخر غير فيلم رابونزل فقال انه بالتاكيد قد انتهي واتي بعده هذا الفيلم 

قال سُفيان: انتي لسه قاعده 

التفت له جويريه وقالت بحماسه: سُفيان انت صحيت... الفيلم كان حلو اووي اووي انا بجد فرحانه اووي بس زعلت لما يوجين قصلها شعرها كان جميل اووي وهو طويل بس هو كان لازم يعمل كده عشان يخلصها من الست الشريره 

وضعت يديها عل شعرها وقالت: انا نفسي يكون شعري طويل زيها كده تفتكر هي كانت بتعمل ايه عشان يكون طويل كده 

ظل سُفيان صامت فقط يراقب حديثها والفرحه التي تظهر ف عينيها من مجرد فيلم... واجاب عليها عندما سألته قائلا: ده كرتون ياجويريه يعني مش حقيقي ومفيش حد شعره طويل كده 

انتي بقا شعرك طويل واي بنت تتمني انها يكون عندها شعر طويل زيك كده 

جويريه بفرحه: بجد 

سُفيان: ااه بجد 

واكمل بعدها: كفايه رغي بقا وس


تعليقات